ومضات

الأمم المتحدة تدعو إلى احتلال دولي لفلسطين!!
 

تبنت الجمعية العامة للأمم المتحدة  الجمعة ثمانية قرارات ظاهرها ضد كيان يهود، وحقيقتها السم الزعاف لأهل فلسطين.
إن هذه القرارات المعادة والمكررة، التي يحفل بها المفلسون سياسيا ومن انساقوا خلف المخططات الغربية، قد صدرت من منظمة كشفت حقيقتها الكاذبة وشعاراتها الخادعة وتآمرها المفضوح ضد المسلمين في فلسطين والشام واليمن والعراق وميانمار... حيث وقفت مكتوفة الأيدي أمام  المجازر واكتفت بالتنديد وتقديم الفتات من الطعام والكساء في محاولة للتغطية على جرائم الدول الكبرى التي أنشأت هذه المنظمة لهذا الغرض، هذا عدا عن فضائح الأغذية المنتهية الصلاحية والأموال التي سربتها لبعض الأنظمة المجرمة مثل نظام الأسد والاستغلال الجنسي للشعوب مقابل الدواء والطعام، وهو ما يؤكد أن هذه القرارات لم تصدر لصالح أهل فلسطين أو رأفة بهم.
وأخبث ما في هذه القرارات هو  القرار القاضي بأحقية الشعب الفلسطيني في الحصول على حماية دولية، فهو دعوة لإضافة احتلال  دولي جديد للأرض المباركة!
 إن من "يطبل" و"يزمر" لهذه القرارات إنما يبيع الوهم ويسوق للمؤامرة تحت ذريعة الحماية  الكاذبة، فبئس ما يصنعون.

Alternative flash content

Requirements

Alternative flash content

Requirements