الرئيسية
  • القدس يا

    القدس يا "سادة" لا تحتاج سوى لنصف كلمة..."الجواب ما ترون لا ما...

    الأربعاء، 13 كانون1/ديسمبر 2017 15:15
  • بغير الخلافة ستضيعون فلسطين كما أضعتم كشمير

    بغير الخلافة ستضيعون فلسطين كما أضعتم كشمير

    الأربعاء، 13 كانون1/ديسمبر 2017 06:35
  • تعليق صحفي  كذب دجالي الممانعة لا يمحوه الليل ولا النهار

    تعليق صحفي كذب دجالي الممانعة لا يمحوه الليل ولا النهار

    الأربعاء، 13 كانون1/ديسمبر 2017 06:27
  • كتلة الوعي تنتصر للقدس والمسجد الأقصى المبارك

    كتلة الوعي تنتصر للقدس والمسجد الأقصى المبارك

    الثلاثاء، 12 كانون1/ديسمبر 2017 10:12
  • تعليق صحفي:  النظام السعودي يكشر عن أنيابه ويبدأ بمسيرة العلمانية وتطويع البلاد

    تعليق صحفي: النظام السعودي يكشر عن أنيابه ويبدأ بمسيرة العلمانية...

    الثلاثاء، 12 كانون1/ديسمبر 2017 10:02

Alternative flash content

Requirements

القدس يا "سادة" لا تحتاج سوى لنصف كلمة..."الجواب ما ترون لا ما تسمعون"!

اجتمع قادة أنظمة الضرار في إسطنبول، يتداولون الرد على قرار ترامب، وتحدث هؤلاء واسهبوا وتغزلوا بالقدس وما فيها واستجدوا مليار دولار لدعم صمود القدس، وكان سبيل نصرة القدس لديهم؛ الاعتراف بالدولة الفلسطينية وتسريع الانضمام للمؤسسات الدولية واستجداء أمريكا للتراجع عن قرارها والتمسك بالمبادرة العربية والدعوة للتطبيع الديني، وأكدوا ومحاربتهم للعنف والإرهاب والتزامهم بالسلام احتراماً للأمم المتحدة وقراراتها!!

هكذا رأى هؤلاء الأقنان نصرة القدس وإغاثتها، وهم يمثلون أو يزعمون تمثيل أمة تناهز المليارين، وقفوا عاجزين أمام شرذمة قليلين وأمام علوج مستعمرين، وكان بمقدورهم، بتحريك بعض أرتال جيوشهم، أن يزلزلوا الأرض تحت أقدام المحتلين ولكنهم أخلدوا إلى الأرض واتبعوا سبل المستعمرين.

ما كانت استغاثة القدس وكل فلسطين التي انطلقت منذ سبعين عاماً أو يزيد حتى اليوم بحاجة لهذه المؤتمرات ولا لتلك الخطابات بل هي تفتقر لتحرك جيوش المسلمين، هكذا ينصر الأخ أخاه؛ هكذا نصر الرسول الأكرم عمرو بن سالم، وهكذا فعل المعتصم والرشيد وصلاح الدين وقطز وغيرهم، أما هؤلاء أتباع الأمم المتحدة الاستعمارية وعبّاد الشرعة الدولية عملاء الغرب فشمسهم لن تشرق في القدس، فالقدس وكل فلسطين على موعد مع التحرير مع عباد لله سيدخلون المسجد مرفوعي الرأس ليقطعوا دابر الذين ظلموا، والله ولي المتقين.

فيديو: مؤتمر الخلافة في الخليل؛ مؤتمر استثنائي وحدث استثنائي

أمّت عشرات الآلاف الساحة التي أعدّت لاحتضان مؤتمر الخلافة الذي نظمه حزب التحرير-فلسطين في الذكرى الـ92 لهدم الخلافة في مدينة خليل الرحمن يوم الثامن من حزيران.

جموع دخلت الأبواب بصيحات التكبير والتهليل، تستبشر بدنو الخلافة وتستشعر قرب قيامها.

شيب وشبان، نساء وأطفال، تهفو أفئدتهم للخلافة، وتعلو حناجرهم كلما هتف لها مناد، وترتج الأرض تحت أقدامهم وهم يهتفون قائدنا للأبد سيدنا محمد، وترنو أبصارهم للسماء وهم يرددون لبيك لبيك لبيك يا الله، ويؤكدون مراراً وتكراراً بأن الأمة تريد خلافة إسلامية.

تلك الخلافة تعاهد على نصرتها عشائر أهل فلسطين بميثاق يكتب بمداد من ذهب بل من نور، ميثاق يحسب لعشائر فلسطين وكل من وقع عليه، ميثاق يدعو للخلافة وتطبيق شرع الله ويؤيد ثورة أهل الشام.

بميثاق العشائر، وبالجموع الغفيرة، وتفاعلها المنقطع النظير مع دعوة الخلافة، كان هذا المؤتمر استثنائياً.

وفيما يلي تسجيلا لوقائع المؤتمر بالرغم من أن الصورة لا يمكن أن تنقل المشهد الحقيقي بما يختلجه من شعور وهيبة    

الجزء الأول

الجزء الثاني

الجزء الثالث

====================================

تقرير مؤتمر الخلافة في الخليل 2013

====================================

9-6-2013

مع الأحداث

Alternative flash content

Requirements

الإصدارات

فعاليات حزب التحرير في فلسطين

حزب التحرير في العالم

Alternative flash content

Requirements

Alternative flash content

Requirements

تابعنا عبر فيسبوك

من نظام الحكم في الإسلام

في دولة الخلافة ينتخب أعضاء مجلس الأمة انتخاباً، ولا يعينون تعييناً. وذلك لأنهم وكلاء في الرأي عن الناس، والوكيل إنما يختاره موكله، ولا يُفرَض الوكيل على الموكِل مطلقاً، ولأن أعضاء مجلس الأمة ممثلون للناس أفراداً وجماعات في الرأي ، ومعرفة الممثل في البقعة الواسعة، والقوم غير المعروفين، لا يتأتى إلا لمن يختاره ممثلاً له.

كتاب

ومضات

مقالات