الرئيسية
  • تعليق صحفي: ماذا سيحل بالفرد إذا طبقت السلطة قانون الضمان الاجتماعي؟

    تعليق صحفي: ماذا سيحل بالفرد إذا طبقت السلطة قانون الضمان الاجتماعي؟

    الثلاثاء، 20 تشرين2/نوفمبر 2018 10:43
  • حكام باكستان يعترفون بأنهم خدموا أمريكا وعادوا الأمة والدين لأجلها!!

    حكام باكستان يعترفون بأنهم خدموا أمريكا وعادوا الأمة والدين لأجلها!!

    الثلاثاء، 20 تشرين2/نوفمبر 2018 10:26
  • تعليق صحفي: الآثار الكارثية لتطبيق قانون الضمان الاجتماعي!

    تعليق صحفي: الآثار الكارثية لتطبيق قانون الضمان الاجتماعي!

    الإثنين، 19 تشرين2/نوفمبر 2018 11:20
  • الأمم المتحدة تدعو إلى احتلال دولي لفلسطين!!

    الأمم المتحدة تدعو إلى احتلال دولي لفلسطين!!

    السبت، 17 تشرين2/نوفمبر 2018 21:37
  • حكام أنذال رضوا لأنفسهم مواقف الغرباء وسيارات الإسعاف

    حكام أنذال رضوا لأنفسهم مواقف الغرباء وسيارات الإسعاف

    الجمعة، 16 تشرين2/نوفمبر 2018 23:26

Alternative flash content

Requirements

حكام باكستان يعترفون بأنهم خدموا أمريكا وعادوا الأمة والدين لأجلها!!

 رد وزير الدفاع الباكستاني السابق خواجة آصف، على تصريحات ترامب التي قال فيها بأن واشنطن دفعت المليارات لباكستان، فيما هم لم يقدموا أي شيء، ووصف قادة باكستان بالحمقى، قائلا إن بلاده "ما زالت تبذل دماء من أجل الولايات المتحدة بسبب خوضنا حروبا ليست حروبنا". وأضاف آصف في تغريدة على "تويتر": "أهدرنا قيم ديننا لجعله يتناسب مع المصالح الأمريكية ودمرنا روحنا السمحة واستبدلناها بالتعصب وعدم التسامح". وكان رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، قد غرد أيضا قائلا: "تكبدت باكستان 75 ألفا من الضحايا في هذه الحرب، وخسرت من اقتصادها أكثر من 123 مليار دولار، فيما كانت المساعدات الأمريكية 20 مليار دولار فقط"

يا له من اعتراف مخز وعار على حكام باكستان، إذ يصرحون بأنهم قدموا دماء المسلمين قربانا لأمريكا ويخوضون حروب أمريكا نيابة عنها، وأنهم عادوا الأمة والدين ودمروا القيم لأجل أمريكا، والآن تأتي أمريكا لتتنكر لهم وتهاجمهم، فإذا كان هذا حالهم في الدنيا، فكيف سيكون يوم الحساب؟! قال تعالى: {إِذْ تَبَرَّأَ الَّذِينَ اتُّبِعُواْ مِنَ الَّذِينَ اتَّبَعُواْ وَرَأَوُاْ الْعَذَابَ وَتَقَطَّعَتْ بِهِمُ الأَسْبَابُ}، حقا إنها لخسارة الدنيا والأخرة، وهذا سيكون حال كل حكام المسلمين العملاء. فهل يتعظون قبل فوات الأوان؟!

فعاليات حزب التحرير/ فلسطين في ذكرى هدم الخلافة الثانية والتسعين في المسجد الأقصى المبارك

بالرغم من الاستنفار الأمني والحواجز التي وضعها يهود للتضيق على المسلمين المتوجهين للمسجد الأقصى المبارك يوم الجمعة الموافق 7\6\2013م ، فقد استجاب حملة الدعوة، وأنصار حزب التحرير، ومؤيديه في بيت المقدس، نداء الحزب وشاركوه فعالياته في المسجد الأقصى لتذكير الأمة الإسلامية بالذكرى الأليمة الثانية والتسعين لهدم دولة الخلافة.

فبعد الانتهاء من أداء صلاة الجمعة علت الأصوات بالتكبير والهتاف وخرجوا بصفين من داخل المسجد الأقصى إلى الساحات رافعين رايات رسول الله صلى الله عليه وسلم وصولا إلى المصطبة، حيث رفعت اليافطات وهتف عريف الفعالية وا خلافتاه  وا إسلاماه فتجمهر الناس من حوله عربا وعجما للمشاركة في العمل ثم ألقى أحد حملة الدعوة كلمة مؤثرة وجه فيها رسائل عدة منها:

1-ذكّر الأمة الإسلامية بالمصائب التي حلت بها نتيجة هدم الخلافة الإسلامية وحثها على العمل لإقامة الخلافة واستئناف الحياة الإسلامية، وبين أن الأمة أصبحت قادرة الآن على استعادة مجدها لإقامة الخلافة.

2-رسالة وجهها إلى أهلنا في الشام وبين أن فيها رجال أقسموا بالله أنهم لن تلين لهم قناة ولن يغمض لهم جفن حتى يقيموا الخلافة الإسلامية.

3-رسالة أخرى إلى المسجد الأقصى المبارك الذي يشكو إلى الله تخاذل المتخاذلين، وذكر الأمة بأمجاد القادة كأمثال صلاح الدين الأيوبي رحمه الله، فالأقصى يستغيث أن أنقذوني من براثن يهود، ونقول إن تحرير الأقصى سوف يكون بأيدي متوضئة تحب الله ورسوله والتي ستبايع خليفة يطبق شرع الله ويحرك الجيوش لتحرير وتطهير المسجد الأقصى وسائر فلسطين، ووجه نداء للجيوش الإسلامية وحثهم على إقامة الخلافة حتى يتم تحرير المسجد الأقصى.

4-والرسالة الأخيرة هي لأوباما، وقيل له لا يغرنك قوتك الزائفة إن كنت تتعامل مع حكام سلبت إرادتهم، ولتعلمن أن صناعة السياسة لها رجال تربوا في مدرسة محمد صلى الله عليه وسلم وسيردون عليك الصاع صاعين قريبا بإذن الله.

واختتمت الفعاليات بدعاء حرك مشاعر الحاضرين لرفع الظلم عن المسلمين في الشام وفلسطين وسائر بلاد المسليمن، وبالدعوة لأمير الحزب الشيخ عطاء بن خليل أبو الرشتة بالتوفيق والنصر والتمكين، وقد تم توزيع مطوية عن الخلافة على المصلين.

 

7/6/2013

خطب ودروس

مع الأحداث

Alternative flash content

Requirements

الإصدارات

فعاليات حزب التحرير في فلسطين

حزب التحرير في العالم

Alternative flash content

Requirements

Alternative flash content

Requirements

تابعنا عبر فيسبوك

من نظام الحكم في الإسلام

في دولة الخلافة.. لكل من يحمل التابعية، وتتوفر فيه الكفاية، رجلاً كان أو امرأة، مسلماً كان أو غير مسلم، أن يُعيَّن مديراً لإدارة أيَّة مصلحة من المصالح، وأن يكون موظفاً فيها. وذلك مأخوذ من أحكام الإجارة،  فيجوز استئجار الأجير مطلقاً، سواء أكان مسلماً أم غير مسلم.

كتاب

ومضات

مقالات