الرئيسية
  • هل يمكن التغلب على الأوبئة دون تدمير الاقتصاد وشلّ مظاهر الحياة؟

    هل يمكن التغلب على الأوبئة دون تدمير الاقتصاد وشلّ مظاهر الحياة؟

    الثلاثاء، 07 نيسان/أبريل 2020 17:54
  • تعليق صحفي: نحن أجدر بقيادة العالم

    تعليق صحفي: نحن أجدر بقيادة العالم

    الأحد، 05 نيسان/أبريل 2020 18:33
  • تعليق صحفي

    تعليق صحفي "كورونا" إذ يفضح الرأسمالية يجثم على صدور الحكام لا سيما...

    الأحد، 05 نيسان/أبريل 2020 01:09
  • تعليق صحفي  كبار السن في أوروبا يفتك بهم الكورونا ويموتون في (دور الرعاية) التي أوجدتها ثقافتهم الرأسمالية اللاإنسانية

    تعليق صحفي كبار السن في أوروبا يفتك بهم الكورونا ويموتون في (دور...

    الأحد، 05 نيسان/أبريل 2020 00:02
  • تعليق صحفي: أمريكا والغرب يستثمرون في استعمار الشعوب واستعبادها! والرعاية الصحية غير مجدية ماليا للمستعمرين!!

    تعليق صحفي: أمريكا والغرب يستثمرون في استعمار الشعوب واستعبادها!...

    السبت، 04 نيسان/أبريل 2020 16:54

Alternative flash content

Requirements

المتربصون بالإسلام والمسلمين يتخذون كورونا ذريعة ليظهروا أحقادهم!

 رفضت الحكومة السريلانكية مطالبات بعدم حرق جثث المسلمين المتوفين بسبب فيروس كورونا الجديد، وذلك رغم مطابقة الدفن على الشريعة الإسلامية للمعايير الصحية المعتمدة عالميا.حيث حرقت السلطات جثتين من ضحايا المسلمين هذا الأسبوع.

ويتجاهل سلوك الحكومة، التعميم الأول الصادر من وزارة الصحة السريلانكية بتاريخ 25 آذار الماضي، الذي وافق على الخيارين بالنسبة للمتوفين بكورونا، إما الدفن وإما الحرق حسب المبادئ التوجيهية لمنظمة الصحة العالمية، إلا أن السلطات السريلانكية عدلت هذا التعميم وألغت خيار الدفن بشكل مفاجئ!!

واضح أن الدول والحكومات والأنظمة الحاقدة على الإسلام والمسلمين بدأت تتخذ كورونا ذريعة للتربص بالمسلمين والتضييق عليهم، وفرصة للتقليل من شأن التزام الأمة بشعائر الإسلاموأحكامه ومحاولة التدخل في العبادات بعيدا عن الأحكام الشرعية، بدءاً من الصلاة وليس انتهاء بدفن الموتى، وذلك بحجة الصحة ومنع تفشي المرض!!

إن الواجب على أمة الإسلام أن تكون متيقظة حريصة على شعائرها تميز بين الأخذ بالأسباب والوقاية وبين من يتخذ ذلك ذريعة للتربص بها.

إن ماحصل في سيريلانكا لم يكن ليحصل لو كان للمسلمين دولة تحميهم وتدافع عنهم وتؤدب من يفكر بالنيل من شعائرهم، وعلى أمة الإسلام وهي ترى ما يحصل لها أن تستنفر طاقتها لإقامة دولة خلافة راشدة تحمي المسلمين أحياءً وأموات وتنقذ البشرية مما هي فيه من ضنك وسوء رعاية.


 

رغم تضييق الاحتلال، الجموع تستجيب لدعوة حزب التحرير وتحتشد في الأقصى رفضًا لزيارة أوباما

رغم تضييق الاحتلال على المصلين القادمين للمسجد الأقصى، حيث حولت قوات الاحتلال أبواب المسجد والبلدة القديمة إلى ثكنات عسكرية، ومنعت من هم  دون الخمسين عاماً من الرجال من دخول المسجد، علاوة على منع من يحملون هويات الضفة الغربية من دخول الأقصى، بالرغم من ذلك كله فقد  تجمعت الحشود، في استجابة منها للدعوة التي وجهها حزب التحرير–فلسطين يوم أمس، في باحات المسجد الأقصى الأمامية تعبيراً عن رفضها لزيارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما لفلسطين والمسجد الأقصى.

وأكدت الجموع أنّ الأقصى وفلسطين وأهلها يقولون لا أهلا ولا مرحبا بقاتل الأطفال، واعتبروا أنّ أوباما هو صديق الحكام الجبابرة الدكتاتوريين البائدين منهم والذين لا زالوا، والذين التفوا على ثورات الأمة في مصر وتونس وليبيا.

واعتبرت الحشود في كلمتها أنّ المسلمين اليوم ليسوا كأمثال صنائع أمريكا، من حكام المسلمين وعملاء الغرب، لتنطلي عليهم خطط وحبائل أمريكا في بلاد المسلمين، وليرضوا بالذل والهوان، فإنّ الأمة اليوم تسابق الزمان لتسترد عزتها وكرامتها بالخلافة، ولترد كيد أمريكا والغرب إلى نحورهم.

وأكدت  الحشود أنّ المسجد الأقصى وبيت المقدس يرفضون زيارة أوباما، ففلسطين والقدس إسلامية، والأمة الإسلامية أمة واحدة لا فرق بينها، والمسجد الأقصى هو مسجد السجناء من أهل العراق  في "أبو غريب"، ومسجد حرائر الشام، وهو مسجد أبطال الفلوجة وأبطال كابول وقندهار وحمص وحلب واللاذقية وسائر بلاد الشام وهو لا يرحب بأمثاله.

ورفع المحتشدون شعارات باللغة الانجليزية والعربية تعبر عن رفض زيارة أوباما للأقصى ولفلسطين، منها "بالخلافة سنطرد نفوذ أمريكا من بلادنا"، و"أمريكا والغرب سبب شقاء العالم"، و"لا أهلاً ولا سهلاً بقاتل الأطفال"، و"لا أهلا ولا سهلاً بمن دمر العراق وأفغانستان والشام".

وردد المحتشدون عدداً من الهتافات التي ترفض الزيارة وتبشر بقدوم الخلافة وانتصار ثورة الشام وقضاء الخلافة على نفوذ أمريكا في بلاد المسلمين.

هذا وقد تم تنظيم وقفة احتجاجية أخرى رافضة للزيارة المشئومة من جموع المسلمين الذين لم يتمكنوا من دخول البلدة القديمة والمسجد الأقصى. وذلك عقب صلاة الجمعة، في الشارع العام قبالة باب الساهرة.

 

 

15-3-2013

خطب ودروس

مع الأحداث

Alternative flash content

Requirements

الإصدارات

فعاليات حزب التحرير في فلسطين

حزب التحرير في العالم

Alternative flash content

Requirements

Alternative flash content

Requirements

تابعنا عبر فيسبوك

من نظام الحكم في الإسلام

للخليفة، عندما يشعر بدنو أجله قبيل خلو منصب الخلافة بفترة مناسبة، أن يعيِّن أميراً مؤقتاً لتولي أمر المسلمين خلال فترة إجراءات تنصيب الخليفة الجديد، ويباشر عمله بعد وفاة الخليفة، ويكون عمله الأساس هو الفراغ من تنصيب الخليفة الجديد خلال ثلاثة أيام.

كتاب

ومضات

مقالات