الرئيسية
  • ترامب لا يعلم شيئا عن مأساة الروهينجا ولم يسمع بوجود بنغلادش من قبل!

    ترامب لا يعلم شيئا عن مأساة الروهينجا ولم يسمع بوجود بنغلادش من قبل!

    الأحد، 21 تموز/يوليو 2019 00:15
  • تعليق صحفي القبول بدولة ع حدود 1967م منكر عظيم لا يقلل من وطأته فذلكة الألفاظ

    تعليق صحفي القبول بدولة ع حدود 1967م منكر عظيم لا يقلل من وطأته...

    السبت، 20 تموز/يوليو 2019 21:50
  • النظام السعودي يريد أن يجعل من مهبط الوحي قاعدة للاستعمار الصليبي!

    النظام السعودي يريد أن يجعل من مهبط الوحي قاعدة للاستعمار الصليبي!

    السبت، 20 تموز/يوليو 2019 21:44
  • بيان صحفي :  ﴿إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ﴾

    بيان صحفي : ﴿إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ﴾

    الجمعة، 19 تموز/يوليو 2019 23:54
  • كتلة الوعي في جامعة بيرزيت تنظم نقطة حوار بعنوان

    كتلة الوعي في جامعة بيرزيت تنظم نقطة حوار بعنوان "صفقة القرن بين...

    الخميس، 18 تموز/يوليو 2019 12:09

Alternative flash content

Requirements

ترامب لا يعلم شيئا عن مأساة الروهينجا ولم يسمع بوجود بنغلادش من قبل!

 سألت لاجئة من الروهينجا ترامب عن خطته لإعادة نحو 700 ألف لاجئ من الروهينجا نزحوا إلى بنغلادش نتيجة تعرضهم للاضطهاد من قبل جيش ميانمار، فرد عليها متسائلا "أين تقع بنغلاديش هذه بالضبط"؟!

ليس مستغربا من عدو الإسلام ترامب الاستخفاف والاستهتار بنكبة شعب الروهينجا المسلم! بل تجاهل وجود دولة كبنغلادش التي يربو عدد سكانها عن تعداد ثلاثة من الدول الكبرى وهي فرنسا وانجلترا وكندا، لا لشيء إلا لكون أهلها من المسلمين!!

يجزم المتتبع للشأن الدولي أن أمريكا هي من تصنع مأساة الشعوب الإسلامية؛ إما مباشرة كما فعلت في العراق، أو بأساليب غير مباشرة بدعمها وتسترها على الأنظمة الإجرامية التي تسوم المسلمين سوء العذاب كما هو الحال مع حكام ميانمار والشام.

إن إنسانية أمريكا المزعومة لا تظهر إلا إذا خلقت لها مزيدا من النفوذ على حساب الشعوب المنكوبة، وإلا فإنها لا تلتفت لمصابهم، ولقد بات من الوضوح أن المراهنة عليها وعلى شرعيتها الدولية الكافرة ضرب من النفاق.

فعلى الأمة الإسلامية أن تتخذ من أمريكا عدوا لها وأن تعتمد على نفسها وتتوكل على ربها في معركتها معها كي تستعيد وحدتها ودولتها وثرواتها  قبل أن  لا تبقي لها  أمريكا دينا ولا دنيا.

رغم تضييق الاحتلال، الجموع تستجيب لدعوة حزب التحرير وتحتشد في الأقصى رفضًا لزيارة أوباما

رغم تضييق الاحتلال على المصلين القادمين للمسجد الأقصى، حيث حولت قوات الاحتلال أبواب المسجد والبلدة القديمة إلى ثكنات عسكرية، ومنعت من هم  دون الخمسين عاماً من الرجال من دخول المسجد، علاوة على منع من يحملون هويات الضفة الغربية من دخول الأقصى، بالرغم من ذلك كله فقد  تجمعت الحشود، في استجابة منها للدعوة التي وجهها حزب التحرير–فلسطين يوم أمس، في باحات المسجد الأقصى الأمامية تعبيراً عن رفضها لزيارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما لفلسطين والمسجد الأقصى.

وأكدت الجموع أنّ الأقصى وفلسطين وأهلها يقولون لا أهلا ولا مرحبا بقاتل الأطفال، واعتبروا أنّ أوباما هو صديق الحكام الجبابرة الدكتاتوريين البائدين منهم والذين لا زالوا، والذين التفوا على ثورات الأمة في مصر وتونس وليبيا.

واعتبرت الحشود في كلمتها أنّ المسلمين اليوم ليسوا كأمثال صنائع أمريكا، من حكام المسلمين وعملاء الغرب، لتنطلي عليهم خطط وحبائل أمريكا في بلاد المسلمين، وليرضوا بالذل والهوان، فإنّ الأمة اليوم تسابق الزمان لتسترد عزتها وكرامتها بالخلافة، ولترد كيد أمريكا والغرب إلى نحورهم.

وأكدت  الحشود أنّ المسجد الأقصى وبيت المقدس يرفضون زيارة أوباما، ففلسطين والقدس إسلامية، والأمة الإسلامية أمة واحدة لا فرق بينها، والمسجد الأقصى هو مسجد السجناء من أهل العراق  في "أبو غريب"، ومسجد حرائر الشام، وهو مسجد أبطال الفلوجة وأبطال كابول وقندهار وحمص وحلب واللاذقية وسائر بلاد الشام وهو لا يرحب بأمثاله.

ورفع المحتشدون شعارات باللغة الانجليزية والعربية تعبر عن رفض زيارة أوباما للأقصى ولفلسطين، منها "بالخلافة سنطرد نفوذ أمريكا من بلادنا"، و"أمريكا والغرب سبب شقاء العالم"، و"لا أهلاً ولا سهلاً بقاتل الأطفال"، و"لا أهلا ولا سهلاً بمن دمر العراق وأفغانستان والشام".

وردد المحتشدون عدداً من الهتافات التي ترفض الزيارة وتبشر بقدوم الخلافة وانتصار ثورة الشام وقضاء الخلافة على نفوذ أمريكا في بلاد المسلمين.

هذا وقد تم تنظيم وقفة احتجاجية أخرى رافضة للزيارة المشئومة من جموع المسلمين الذين لم يتمكنوا من دخول البلدة القديمة والمسجد الأقصى. وذلك عقب صلاة الجمعة، في الشارع العام قبالة باب الساهرة.

 

 

15-3-2013

خطب ودروس

مع الأحداث

Alternative flash content

Requirements

الإصدارات

فعاليات حزب التحرير في فلسطين

حزب التحرير في العالم

Alternative flash content

Requirements

Alternative flash content

Requirements

تابعنا عبر فيسبوك

من نظام الحكم في الإسلام

طريقة الإسلام في الحكم هي أنه يسوي بين المحكومين في جميع أجزاء الدولة، وينكر العصبيات الجنسية،  ويعطي لغير المسلمين الذين يحملون التابعية حقوق الرعية وواجباتها، فلهم ما للمسلمين من الإنصاف،  وعليهم ما على المسلمين من الانتصاف.

كتاب

ومضات

مقالات