الرئيسية
  • تعليق صحفي: سلطة أوسلو لا ترى حياة لها خارج مستنقع المفاوضات!!

    تعليق صحفي: سلطة أوسلو لا ترى حياة لها خارج مستنقع المفاوضات!!

    الخميس، 19 أيلول/سبتمبر 2019 13:18
  • القضاء الأردني يوسع الطريق أمام المضي في تنفيذ اتفاقية الغاز مع كيان يهود!

    القضاء الأردني يوسع الطريق أمام المضي في تنفيذ اتفاقية الغاز مع كيان...

    الأربعاء، 18 أيلول/سبتمبر 2019 10:07
  • حكومة لبنان ضاقت ذرعا بالأبرياء! لكنها فتحت أحضانها للعملاء!

    حكومة لبنان ضاقت ذرعا بالأبرياء! لكنها فتحت أحضانها للعملاء!

    الإثنين، 16 أيلول/سبتمبر 2019 23:02
  • أمريكا يهمها الحفاظ على أمن كيان يهود وإبقاء تصرفاته تحت رقابتها

    أمريكا يهمها الحفاظ على أمن كيان يهود وإبقاء تصرفاته تحت رقابتها

    الإثنين، 16 أيلول/سبتمبر 2019 15:48
  • رسالة صحفية

    رسالة صحفية": هل باتت وكالة معا منبرا لمهاجمة السنة والصحابة وثقافة...

    الأحد، 15 أيلول/سبتمبر 2019 07:25

Alternative flash content

Requirements

القضاء الأردني يوسع الطريق أمام المضي في تنفيذ اتفاقية الغاز مع كيان يهود!

  قررت المحكمة الدستورية الأردنية عدم مسؤولية مجلس الأمة -الذي يرفض الاتفاقية- عن الموافقة على اتفاقية الغاز المبرمة مع (إسرائيل).

وتنص الاتفاقية على تزويد الأردن بالغاز لمدة 15 عاماً بقيمة تصل إلى نحو 15 مليار دولار وهو ما اعتبر مبلغاً كبيراً في ظل انخفاض أسعار الغاز عالمياً وتوفر المصادر البديلة.

رغم وضوح أن هذه الاتفاقية لا تصب في صالح الناس في الأردن وإنما تصب في صالح كيان يهود وتوفر له الدعم إلا أن القضاء الأردني يأبى إلا أن يساند النظام في تمرير هذه الاتفاقية الخبيثة بل ويحاول جعل ذلك شرعياً بنصوص قانونية تزيل الحرج عن النظام الذي رضخ لأوامر الولايات المتحدة التي رعت الاتفاقية وضمنت لكيان يهود التزام الأردن بها حيث قدمت الشركة الأميركية الوسيطة "نوبل إينرجي" في الاتفاقية ضمانات بأن الأردن لن يتخلى عن الصفقة التي تضمنت شروطاً جزائية تصل إلى 1.5 مليار دولار في حال إلغاء الاتفاقية.

إن التصدي للنظام المجرم وفساده وتآمره على قضية فلسطين وأهل الأردن لا يكون باللجوء إلى إحدى دواليب النظام من قضاء وحكومة ومجلس نواب وغيرهم، وإنما يكون بالعمل على اقتلاع النظام من جذوره والدوس على اتفاقياته مع كيان يهود وتحريك الجيش الأردني ليقوم بواجبه تجاه الأرض المباركة فيحررها من رجس يهود.

رغم تضييق الاحتلال، الجموع تستجيب لدعوة حزب التحرير وتحتشد في الأقصى رفضًا لزيارة أوباما

رغم تضييق الاحتلال على المصلين القادمين للمسجد الأقصى، حيث حولت قوات الاحتلال أبواب المسجد والبلدة القديمة إلى ثكنات عسكرية، ومنعت من هم  دون الخمسين عاماً من الرجال من دخول المسجد، علاوة على منع من يحملون هويات الضفة الغربية من دخول الأقصى، بالرغم من ذلك كله فقد  تجمعت الحشود، في استجابة منها للدعوة التي وجهها حزب التحرير–فلسطين يوم أمس، في باحات المسجد الأقصى الأمامية تعبيراً عن رفضها لزيارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما لفلسطين والمسجد الأقصى.

وأكدت الجموع أنّ الأقصى وفلسطين وأهلها يقولون لا أهلا ولا مرحبا بقاتل الأطفال، واعتبروا أنّ أوباما هو صديق الحكام الجبابرة الدكتاتوريين البائدين منهم والذين لا زالوا، والذين التفوا على ثورات الأمة في مصر وتونس وليبيا.

واعتبرت الحشود في كلمتها أنّ المسلمين اليوم ليسوا كأمثال صنائع أمريكا، من حكام المسلمين وعملاء الغرب، لتنطلي عليهم خطط وحبائل أمريكا في بلاد المسلمين، وليرضوا بالذل والهوان، فإنّ الأمة اليوم تسابق الزمان لتسترد عزتها وكرامتها بالخلافة، ولترد كيد أمريكا والغرب إلى نحورهم.

وأكدت  الحشود أنّ المسجد الأقصى وبيت المقدس يرفضون زيارة أوباما، ففلسطين والقدس إسلامية، والأمة الإسلامية أمة واحدة لا فرق بينها، والمسجد الأقصى هو مسجد السجناء من أهل العراق  في "أبو غريب"، ومسجد حرائر الشام، وهو مسجد أبطال الفلوجة وأبطال كابول وقندهار وحمص وحلب واللاذقية وسائر بلاد الشام وهو لا يرحب بأمثاله.

ورفع المحتشدون شعارات باللغة الانجليزية والعربية تعبر عن رفض زيارة أوباما للأقصى ولفلسطين، منها "بالخلافة سنطرد نفوذ أمريكا من بلادنا"، و"أمريكا والغرب سبب شقاء العالم"، و"لا أهلاً ولا سهلاً بقاتل الأطفال"، و"لا أهلا ولا سهلاً بمن دمر العراق وأفغانستان والشام".

وردد المحتشدون عدداً من الهتافات التي ترفض الزيارة وتبشر بقدوم الخلافة وانتصار ثورة الشام وقضاء الخلافة على نفوذ أمريكا في بلاد المسلمين.

هذا وقد تم تنظيم وقفة احتجاجية أخرى رافضة للزيارة المشئومة من جموع المسلمين الذين لم يتمكنوا من دخول البلدة القديمة والمسجد الأقصى. وذلك عقب صلاة الجمعة، في الشارع العام قبالة باب الساهرة.

 

 

15-3-2013

خطب ودروس

مع الأحداث

Alternative flash content

Requirements

الإصدارات

فعاليات حزب التحرير في فلسطين

حزب التحرير في العالم

Alternative flash content

Requirements

Alternative flash content

Requirements

تابعنا عبر فيسبوك

من نظام الحكم في الإسلام

في دولة الخلافة  يُجعَل الجيش الإسلاميّ جيشاً واحداً مؤلفاً مِن عَدّة جيوش، ويوضع لكل جيش من هذه الجيوش رقم، فيقال: الجيش الأول، الجيش الثالث مثلاً، أو يُسمى باسم ولاية من الولايات، أو عِمالة من العمالات، فيقال، جيش الشام، جيش مصر، جيش صنعاء مثلاً.

كتاب

ومضات

مقالات